شهر صفر في العراق موروثات وتقاليد اجتماعية يمارسها العراقيون نهاية هذا الشهر (المشؤوم) !! تعرف عليها

1490 قراءات 8:23 ص

الصورة من اليونان، حيث هناك تقليد مشابه في اليونان، ففي اليونان يعتقدون بأن كسر الصحون يجلب الحظ ويبعد الارواح الشريرة، ويجلب المرح والسرور للأرواح الخيرة (Photo: Google Images)

شهر صفر في العراق موروثات وتقاليد اجتماعية يمارسها العراقيون نهاية هذا الشهر (المشؤوم) !! تعرف عليها

اخبار العراق 24 – بغداد

صَفَر هو الشهر الثاني من السنة القمرية أو التقويم الهجري وهو الشهر الذي يلي المُحَرَّم. كان اسمه (نَاجِِر) في الجاهليّة.

شهر صفر الذي ارتبط عند العرب بالتشاؤم والنحس، كان العرب قبل الإسلام يتجنبون السفر في هذا الشهر وكذلك الزواج أو أن يبدأوا فيه عملًا خشية النحس أو أن لا يبارك في هذا العمل أو التجارة، بل اعتبروا يوم الأربعاء الأخير من شهر صفر هو أنحس أيام السنة.

وعلى ما يبدوا فإن هذه السمعة السيئة التي يحظى بها شهر صفر ما زالت تلاحقه حتى يومنا هذا، ففي العراق ومصر وبلاد الشام وأغلب الدول العربية توجد الكثير من المعتقدات والعادات والتقاليد المتوارثة حول هذا الشهر المشؤوم!! ، وسنذكر بعض مما يحدث في العراق في هذه المقالة بالتزامن مع نهاية هذا الشهر.

ففي العراق وخلال هذا الشهر من السنة الهجرية تحديداً، هنالك عادات وتقاليد تسود المجتمع، حيث يقوم الناس في نهاية هذا الشهر بتكسير شيء من الزجاج او صحون الطعام، او أثاث منزل وغيرها.

وبعض الناس يقوم بتكسير البيض في عتبة المنزل (واجهة او مدخل المنزل)، واحياناً اشعار نار فيها.

حركناك ياصفر ..يابو المصايب والكدر”، ” إطلع إطلع ياصفر …ياشهر الشوم والضجر”

هذه وغيرها من العبارات التي يرددها العراقيين مع انتهاء شهر صفر ضمن عادات وتقاليد تعود لآلاف السنين مع اعتقادات متوارثة بأنه شهر نحس ويعطل اغلب الناس إقدامهم على شراء اي شيء جديد او إقدام على مشروع زواج وغيره فضلا عن أمور عديدة تمارس فيها، الأمر الذي عده باحثون بان هذه العادات تعود الى ايام الحضارات السومرية والبابلية والأشورية الا ان رجال الدين أكدوا لاوجود لاي نص قرأني او حديث نبي على وجودها.

وما ان يطل شهر صفر يعطل اغلب العراقيين الإقدام على مشاريع الزواج او شراء منزل او سيارة او اي امور أخرى خوفا من النحس الذي يعتقدون بأنه شهر تكثر فيه المشاكل مما يقدم أكثرهم الى تعطيل هكذا امور ودفع الصدقات على مدار الشهر ضننا منهم بانها تدفع النحس عنهم.

تكسير الصحون امام عتبة الدار (المنزل) - تعبيرية
تكسير الصحون امام عتبة الدار (المنزل) – تعبيرية

وما ان ينتهي شهر صفر بأخر يوما منه تقوم النساء ربات البيوت بكسر شيء من الزجاج او الأواني امام المنزل ترمى من فوق الباب او توضع مبلغ من المال في ماتعرف بالتنكة الفخارية وتكسر عند الباب ومن يحصل على المبلغ الموجود فيه يعتبر بانه حصل على مراده في الحاجة التي كانت ينتظرها.

وتعمل بعض النساء ممن لديها فتيات غير متزوجات الى وضع ماتعرف بالعباءة فوق رأس بنتها بالمقلوب وتنكس الأرض خلفها اعتقادا بان الامر سيفتح باب نصيبها للزواج وتلاقي شريك حياتها.

“إطلع إطلع ياصفر …ياشهر الشوم الضجر”.. عبارات تردد مع انتهاء شهر صفر

ادناه مقطع فيديو حديث تداوله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي لأمراة عراقية تكسر الصحون وتردد عبارات شعبية بحق شهر صفر مع نهايته !!

المصدر: اخبار العراق 24



التعليقات