زوجان حاولا إنقاذ ابنهما.. فمات الثلاثة

زوجان حاولا إنقاذ ابنهما.. فمات الثلاثة
زوجان حاولا إنقاذ ابنهما.. فمات الثلاثة

زوجان حاولا إنقاذ ابنهما.. فمات الثلاثة

1

لندن – “القدس العربي”:

لم يخطر في بال أسرة إيطالية أن تكون زيارتها لفوهة بركان نهاية مأساوية. وأن هذه الرحلة كانت بمثابة وداع أخير للحياة.

ووفق صحيفة “غارديان”، فإن زوجين إيطاليين اصطحبا ابنيهما، إلى فوهة بركان سولفاتار، في مدينة نابولي التي تضم أكثر من 40 فوهة بركانية، ولكن ابنهما البكر البالغ من العمر 11 عاما اقترب من الفوهة وبسبب انباعاثات غازية غاب عن الوعي، وحين حاولا انقاذه، وقعا هما ايضا.

 لكن المأساة وقعت ـأمام ابنهما الناجي الوحيد البالغ من العمر سبع سنوات، الذي ذهب لطلب المساعدة عند أقرب حانة.  وقال صاحب الحانة، أرماندو غيريرو: “لقد رأى والديه وأخاه يسقطون في الفوهة”. وأضاف: “لم يكن يعرف إن كانوا أحياءً أم أنهم قد ماتوا. كان يبكي وينادي على أمه. لم أر مثل هذا الحادث طوال الأربعين عاما التي عملت فيها هنا”.

لقراءة المقال بالكامل يرجى الضغط على زر اقرأ المزيد من المصدر ادناه.

اقرأ المزيد من المصدر

التعليقات